18 يونيو 2013, 21:11

مسابقة ملكة جمال العالم تقام في روسيا لأول مرة

مسابقة ملكة جمال العالم تقام في روسيا لأول مرة

سوف تتوافد إلى موسكو في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) فتيات جميلات من 80 بلدا إذ أنها تستضيف لأول مرة مسابقة ملكة جمال العالم. هذا ما صرح به الملياردير الأمريكي المعروف دونالد ترامب صاحب حقوق إقامة المسابقة الذي يرى أن تنظيمها في موسكو سيكون ممتازا.

سوف تتوافد إلى موسكو في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) فتيات جميلات من 80 بلدا إذ أنها تستضيف لأول مرة مسابقة ملكة جمال العالم. هذا ما صرح به الملياردير الأمريكي المعروف دونالد ترامب صاحب حقوق إقامة المسابقة الذي يرى أن تنظيمها في موسكو سيكون ممتازا. ومما لا شك فيه أن كل من سيشاهد هذا العرض الجذاب سوف يعتبره باهيا وباهرا، علما بأن عدد المشاهدين سيبلغ حسب التقديرات الأولية مليار شخص. واتفق منظمو المسابقة مع إدارة أحدى أشهر قاعات العروض الموسيقية في موسكو "كروكوس سيتي هول" على استئجارها، كما أكدته سفيتلانا ستيبانوفا مديرة إدارة تنمية نشاطات القاعة. فقالت:

معروف أن روسيا تستضيف في الآونة الأخيرة عروضا كثيرة ذات مستوى دولي. فمثلا أقيمت فيها مؤخرا مسابقة اليورو. وسوف تستضيف في السنة القادمة الألعاب الأولمبية. وخلاصة القول، هناك في روسيا أشخاص من ذوي الخبرة والكفاءة يتخصصون في تنظيم عروض باهرة. والعرض الذي ننتظره لن يكون مثيل له في تاريخ مسابقة ملكة جمال العالم.

في معظم الأحيان كان تاج ملكة الجمال من نصيب مواطنات الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية. أما روسيا فلا تشارك في المسابقة إلا للسنة السابعة عشرة. وقبل عشر سنوات فازت الآنسة أوكسانه فيودوروفا التي كانت تخدم في الشرطة آنذاك برطبة النقيب بلقب ملكة جمال العالم. وبعد فوزها في المسابقة أصبحت أوكسانه مقدمة للبرامج المخصصة للأطفال في التلفزيون الروسي. وتشارك ملكة الجمال الآن في مختلف العروض، وتكشف بكل سرور عن سبل تحقيق النصر في مسابقات ملكات الجمال.

لا بد أن تكون الفتاة المشاركة في المسابقة قوية الإرادة وواثقة في نفسها. وفي نفس الوقت ينبغي أن تعي أن الفوز ليس بأهم شيء في الحياة. وأنا شخصيا شعرت بذلك. وبودي أن أتمنى أيضا للمشاركات في مسابقات ملكة الجمال أن يكون سلوكهن غير متكلف. ولا يجوز أن يحولن تمثيل مشاعر مفتعلة أو الظهور بمظهر أذكى مما كانت عليه الفتيات فعلا. وخلاصة القول، يجب السلوك دون تكلف وضبط الانفعالات. والنجاح مضمون بهذه الحال. والأهم – الاستمتاع بكل ما تفعله..

مسابقة ملكة جمال العالم نظمتها لأول مرة سنة 1952 شركة تنتج ملابس السباحة النسائية.. من المفروض ألا تكون المشاركات فيها متزوجات وألا يكون لهن أطفال وألا تصور أجسادهن فوتوغرافيا. وتمنح الفائزة في المسابقة تاجين، يصنع أولهما من اللؤلؤ، وثانيهما من الألماس، ويبلغ قيمتهما 200 ألف دولار، إضافة إلى أنه تسد كليا تكاليف إقامتها في أفخم فنادق نيويورك خلال سنة واحدة. من جهة أخرى يتوجب على ملكات جمال العالم التجول في ربوع العالم للمشاركة في الحملات الإنسانية والدعائية وحضور كافة الفعاليات المشار إليها في العقود الموقعة. وهكذا نرى أن تاج ملكة الجمال ليس خفيفا، إن جاز القول.

 

  •  
    والمشاركة في
ما هو سبب تحطم الطائرة الماليزية؟
 
البريد الإلكتروني