25 ديسمبر 2012, 17:07

الغرب يريد بأي وسيلة إتهام سورية باستخدام السلاح الكيماوي

الغرب يريد بأي وسيلة إتهام سورية باستخدام السلاح الكيماوي
تحميل مواد صوتية

حوار مع المحلل السياسي والخبير العسكري والاستراتيجي العميد الدكتور محمد عيسى أجرى الحوار: نواف ابراهيم نص الحوار: سؤال: المحلل

حوار مع المحلل السياسي والخبير العسكري والاستراتيجي العميد الدكتور محمد عيسى

أجرى الحوار: نواف ابراهيم

نص الحوار:

سؤال: المحلل السياسي والخبير العسكري الاستراتيجي العميد الدكتور محمد عيسى أهلا ومرحبا بكم، يعود ملف السلاح الكيماوي واستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا إلى الواجهة من جديد وهناك تقارير إعلامية وتلفزيونية وكان آخرها يوم أمس على قناة يورو نيوز حيث تم إظهار تقرير يتحدث عن استخدام الجيش السوري الأسلحة الكيماوية بالقرب من حمص ولكن المضحك المبكي إن صح التعبير أن سلاحا كيماويا يستخدم في منطقة واسعة حيث يوجد هناك كثافة سكانية واسعة كبيرة ويقتل اثنان ويسعف إلى المشفى ستة اشخاص فه بدأ السلاح الكيماوي التمييز بين هذا وذاك فأريد شرحا؟

جواب: اسمح لي بالتحدث عن السلاح الكيماوي كأحد المعطيات الميدانية التي تم الترويج لها وهي السلاح الكيماوي واستخدام صواريخ سكود والحديث عن عن الانتصارات الدونكوشيتية للارهابيين وهذه المفردات الثلاث أو هذه العناوين الثلاث حقيقة هي ترتبط بخمسة عناوين أخرى سياسية والتأسيس لهذه العنوانين هو الحديث عن انعدام الحل العسكري وتصريحات الشرع وزيارة الاخضر الابراهيمي وإسقاط الطائرة الروسية في جنوب السودان وتشكيل الجبهة التركمانية وهذه الملفات مرتبطة فيما بينها والغاية من كل هذه الأجندات هي انقاذ الأوراق التي فقدها المسلحون أو من يد الأطراف التي تريد أن تفاوض الدولة السورية وحقيقة أيام المسلحين في سوريا باتت تعد بالساعات أو بأيام وهنا بدأ التهويل الإعلامي عن هذه الانتصارات أو استخدام السلاح الكيماوي والغاية من كل ذلك هو أجندات إعلامية والضغط على المجتمع الدولي لإحداث ضغط ما على سوريا بية الحفاظ على هذه الاوراق لأن الجلوس أي طاولة من طاولات التفاوض وحقيقة ما يجري وسيجري بالحقيقة على الأرض أنه سيتم تصفية المسلحين كليا وسوريا ليست بحاجة لاستخدام لا السلاح الكيماوي ولا الصواريخ الاستراتيجية فهل يعق ُان نستخدم السلاح الكيماوي في منطقة ضيقة جدا وما يعرف عن السلاح الكيماوي بسرعة انتشاره وتركيزات قليلة جداجدا منه كافية لقتل آلاف الاشخاص وهذا الكلام سخيف جدا يمكن تسويقه بين الناس البسطاء وهكذا إعلام يستحق الشفقة.

سؤال: الخارجية الروسية شككت في تقرير المرصد السوري لحقوق الإنسان عن استخدام القوات السورية لهذا الغاز الغامض ضد المسلحين أو ضد المدنيين قرب حمص أو في أي منطقة أخرى وشككت بهذا المركز الذي يتخذ من شقة في لندن مقرا له والسؤال هنا هل هو ضغط جديد على سوريا بالفعل وعلى الموقف الروسي وهل يمكن أن يكون بالفعل تهديد ضمني باستخدام أسلحة كيماوية والتي اثبت مؤخرا أن ما يسمى بالجيش الحر أو العصابات المسلحة لديها كميات منها وعرضت بعض الفيديوهات على شبكة الانترنت وجربت على أرانب وعلى فئران وكانت هناك مجكوعة من البراميل التي عرضت كما لو أن هذه العملية تنفذ في جبل الزاوية كما تحدثنا سابقا ومن ثم انتقلت إلى داريا وتم إحباطها فهل هنا يكمن خطر كبير في أن الفرصة الوحيدة أو الوسيلة الأخيرة لإحراز اي شيء أو تقدم من قبلهم باستخدام هذا السلاح واتهام الحيش السوري؟

جواب: أنا لا أعتقد ان أحدا في هذا العالم سوى الحمقى والمجانين الذين يستخدمون اسلحة التدمير الشامل لان أسلحة التدمير الشامل استخدامها هو في امتلاكها ليس إلا يعني يكفي أن تمتلك سلاحا من أسلحة التدمير الشامل و هذا يكفي لذلك ممكن التلويح بها بدون استخدامها ولا أحد سيستخدم الاسلحة الكيماوية ولا أظن حتى المسلحين قادرين على استخدام هذه الاسلحة أو الذين يرسلونهم وإذا ارتكبوا مثل هذه الحماقة فلكل حادث حديث وسيطال الامر الدول التي زودتهم والأمر لم يعد مستورا والكل يعرف من أين مصادر الأسلحة ومن أين أتت وهناك دول كتركيا مثلا والأطلسي يمتلك هذه الاسلحة وقد يتم تسريب قنبلة أو قنبلتي مدفع على سبيل المثال معبأة بنوع من أنواع الاسلحة الكيماوية ويتم استخدامها بغية إحداث بلبلة عالمية أو وخلط الأوراق من جديد ولكن هذا الأمر سيتنعكس سلبا مستخدميها بقوة وعندها حتى الدول الداعمة للإرهاب لا تستطيع تحمله لأن مثل هذه الألعاب لا تنطوي لا على السوريين ولاعلى الروس وحلافائهم أيضا وانا لا ارجح استخدام أسلحة كيماوية لأنه على أرض الواقع المسلحين مطاردين هنا وهناك فليس من الحكمة أصلا ليستخدم الجيش الأسلحة الكيماوية إلا في لحظة كما يقال اليأس وهل الدولة السورية يائسة والجيش السوري لم يستخدم سوى من 8 إلى 10 بالمئة من القوة التقليدية يعني استخدام الأسلحة ما دون السبعينات والسيتينات أما الجيش السوري بإمكانياته العملاقة التي ترهب الأطلسي لم يتم استخدامها على الاطلاق ولو كان بإمكان الأطلسي غزو سوريا لغزاها هذا اليوم قبل الغد أما الحديث عن هذه الإشاعات فهي نوع من التهويل السياسي والدعم الإعلامي للمسلحين ليس إلا وبالنسبة لإسقاط الطائرة الروسية في جنوب السودان هو عمل مدبر ومرتبط تماما بالأزمة السورية يعني نوع من الضغط الأمريكي على الروس لإيصال رسالة مفادها أن مصالحكم في افريقيا سوف تهدد وبقوة إذا لم تتنازلوا عن الملف السوري ولكن هذه المقايضة التي يريد الأمريكيون الحديث عنها مع الروس تبدو ساذجة ومضحكة أيضا.

  •  
    والمشاركة في
ما هي سيناريوهات تطور الأوضاع في قطاع غزة؟
 
البريد الإلكتروني